أريفابيني يتحدث عن حادثة توليه لمنصب إدارة فريق فيراري

أريفابيني يتحدث عن حادثة توليه لمنصب إدارة فريق فيراري


كشف ماوريتسيو أريفابيني الواقعة التي استلم من خلالها إدارة فريق فيراري لسباقات الفورمولا واحد، إذ رفض في بادئ الأمر الردّ على هاتفه الخليوي للتكلّم مع الرئيس سيرجيو ماركيوني.

ومع إنضمام أريفابيني تحسّنت الحالة النفسيّة للفريق إذ كان داعمًا للحظيرة الإيطاليّة منذ اللّحظة الأولى لا سيما للسائق الفنلندي كيمي رايكونن الذي عانى من موسمٍ صعب في العام الماضي.

ويحتلّ فريق فيراري المركز الثاني في الترتيب العام بعد أربع جولات من البطولة بفارق شوطٍ كبير عن فريق ويليامز.

ومع نيّة فيراري بإستبدال المُدير السابق ماركو ماتياتشي بحث ماركيوني عن أفضل بديل، إلّا إنّ أريفابيني لم يردّ على هاتفه.

وقال أريفابيني شارحًا الواقعة لمجلة «موتورسبورت توتال» الألمانيّة "رنّ هاتفي بينما كنت أقود السيارة في طريقي الى سويسرا. ولكن الرقم لم يظهر إذ جرت العادة أن تتصّل الناس عبر أرقام خفيّة من أجل طلب الحصول على تذاكر لسباق أو تذاكر لدخول البادوك".

ولكن ماركيوني كرّر المُحاولة في وقت لاحق ما دفع أريفابيني لالتقاط هاتفه والردّ على الإتصال.

وأكمل "ولكن عندما إتصّل مرّة أخرى قلت بأنّ هذا الشخص لديه أمر هام. لقد تبيّن بأنه ماركيوني إذ قال لي "هل أنت متاحٌ لبعض الوقت ماوريتسيو؟" فأجبته بالموافقة".

بعدها بأيامٍ قليلة اجتمع الرجلان خلال مبارة لفريق يوفنتس في تورينو واتفقا على إعادة الحظيرة الإيطاليّة الى سكّة الإنتصارات من جديد.

وإختتم أريفابيني "لقد إستغرق الإجتماع بيننا 20 دقيقة بعدها أتت المُصافحة مع ماركيوني. ولكن الدراما أتت سريعًا إذ إتصلت بزوجتي التي كانت غاضبة لقبولي هذا المنصب".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم سيرجيو ماركيوني, فريق فيراري, ماوريتسيو أريفابيني