25 دقيقة من الإختبارات في التجارب الحُرّة الثانيّة في موناكو

25 دقيقة من الإختبارات في التجارب الحُرّة الثانيّة في موناكو


حصل سائقو الفورمولا واحد على 25 دقيقة تقريبًا من الإختبارات خلال التجارب الحُرّة الثانيّة لسباق جائزة موناكو الكُبرى الجولة السادسة من بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد وذلك نتيجة لهطول الأمطار على أرض الحلبة.

وسعت الفرق في الدقائق الأولى الى إكمال برنامجها على الإطارات اللّينة إلّا إنها لم تتمكّن من إكمل من فعل ذلك إذ إختبر السائق الإسباني من أصول لبنانيّة روبرتو مرعي صعوبة هذه الحلبة فور خروجه من منطقة النفق حيث فقد السيطرة على مُقدمة سيارته التي اصطدمت بالجدار الجانبي إذ أدّى ذلك الى تلاشي الحُطّام حول الحلبة ورفع العلم الأحمر من أجل إزالة القطع المُتناثرة.

ومع إنطلاقة التجارب من جديد خرج السائق الفنزويلي باستور مالدونادو بشكل غريب الى الحلبة على الإطارات السوبر ليّنة في ظلّ هطول الأمطار ما دفعه للدخول بعد لفة واحدة الى منطقة الصيانة. وتساءَل البعض وقتها عن صحّة هذا القرار لا سيما وإنّ الحلبة كانت زلقة للغاية.

هذا الأمر أجبر جميع السائقين الى البقاء داخل منطقة الصيانة لسببين: أوّلاً والأهّم هو إنهم لم يكونوا يُريدون القيام بخطأ ما وتحطيم سياراتهم، وثانيًّا لا يُوجد هُناك الكثير لتعلمه في الظروف المُبلّلة وبالتالي المُخاطرة كانت مرتفعة جدًا إذ تُشير الأرصاد الجويّة الى طقس مشمس لبقيّة الأسبوع.

شيء آخر عانى منه السائقون خلال حصتي التجارب ليوم الخميس وهو ضعف التماسك على الحلبة إلّا إنّ ذلك من شأنه أن يتحسّن يومي السبت والأحد مع إرتفاع درجات الحرارة، حينها سيكون من الأسهل بالنسبة للسائقين إدخال الحرارة المُناسبة الى إطاراتهم بشكل سريع.

وبقي مُعظم السائقون داخل منطقة الصيانة للتحدث مع المهندسين من دون إقدام أيّ أحدٍ منهم الى الخروج الى الحلبة، قبل قيام فرناندو ألونسو بالخروج الى الحلبة قبل 10 دقائق من النهاية على الإطارات المُتوسطة المُبلّلة (إنترميديت) لحقه سائق ريد بُل دانيال ريكاردو وبعدها عدد آخر من السائقين.

وبما إنّ الأزمنة لم تتحسّن فقد حافظ لويس هاميلتون على صدارته من زميله الألماني نيكو روزبرغ بينما جاء سائق فيراري سيباستيان فيتيل في المركز الثالث أمام كيمي رايكونن.

دانييل كفيات من فريق ريد بُل حلّ في المركز الخامس أمام كارلوس ساينز الإبن وماكس فيرشتابن الذي أبهر الجميع في التجارب الحُرّة الأولى بتحقيقه للمركز الثاني في أوّل تجربته له على حلبة مونتي كارلو.

ألونسو جاء في المركز الثامن أمام نيكو هلكنبرغ بينما أكمل رومان غروجان ترتيب العشرة الأوائل.

وبالتالي مع نهاية هذا اليوم لم تحصل الفرق على معلومات حول تأديّة الإطارات سوبر ليّنة واللّفات الطويلة إستعدادًا للسباق الرئيسي.

[table id=419 /]

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم حلبة مونتي كارلو, سباق موناكو, فريق مرسيدس, لويس هاميلتون