لاودا: روزبرغ مُنزعج من "خطئه" أكثر من معركة المُنعطف الأول في أوستن

يعتقد نيكي لاودا بأن الألماني نيكو روزبرغ كان يشعر بالإحباط لأنه "أضاع" الفُرصة التي كانت مُتاحة أمامه لتأجيل تحقيق زميله لويس هاميلتون للقبه العالمي الثالث خلال جائزة الولايات المتّحدة الكبرى، أكثر من انزعاجه ممّا حصل عند المُنعطف الأول.

كان روزبرغ غاضبًا بعد سباق أوستن، حيث قام هاميلتون برمي قُبعة المركز الثاني إلى زميله الذي أعاد رميها بقوّة نحو البريطاني وذلك أثناء تواجدهما في غُرفة الانتظار للصُعود إلى منصة التتويج.

وقال المُدير غير التنفيذي لفريق مرسيدس نيكي لاودا بأنه يتفهم تمامًا سبب انزعاج روزبرغ الشديد – لكنه يعتقد بأن الألماني كان مُحبطًا أكثر لفشله في إفساد احتفالات هاميلتون.

وقال لاودا: "تُعتبر نهاية هذا الأسبوع الأسوأ لروزبرغ إذ كان بمقدوره الفوز بالسباق لكنه أضاع ذلك بنفسه".

وتابع بالقول: "إذا قُمت بذلك كسائق بعد حادث في المُنعطف الأول – وحصل زميلك على لقب بُطولة العالم، فإن ذلك أسوأ ما قد يحدث".

وأضاف لاودا: "سيُعاني ليومين ولكني سأقوم بعدها برفع معنوياته مُجددًّا. عليك التفكير فيما حصل، وأن تقول لنفسك «لماذا خرجتُ عن المسار في اللحظة الخاطئة؟» وبعدها تنتهي من التفكير وتذهب إلى المكسيك وتبدأ صفحة جديدة".

فُرصة ضائعة

على الرغم من أن روزبرغ كان على علم بأن حُظوظه في إحراز اللقب العالمي قد أصبحت ضئيلة، إلا أن لاودا يعتقد بأن الألماني كان ليشعر ببعض الرضا لو حقّق فوزًا أخّر به تحقيق هاميلتون للقب البطولة.

ويتذكر لاودا الجهود التي بذلها في جائزة هولندا الكبرى عام 1985، عندما كان يعني تحقيقه للفوز بذلك السباق تأجيل تتويج زميله الفرنسي آلان بروست باللقب العالمي.

وقال لاودا عن مشاعره آنذاك: "شعرت بالغضب من نفسي بضعة مرات لارتكاب الأخطاء"، وأضاف: "تحصل مثل هذه الأمور والسائقون يرتكبون الأخطاء".

وتابع القول: "لكن لم يكن بمقدوره الفوز باللقب العالمي بأي حالٍ من الأحوال، كان يُمكنه فقط تأجيل تتويج لويس".

واستذكر النمساوي ما حصل معه سابقًا: "نجحت في تأجيل تتويج بروست خلال سباق زاندفورت عام 1985 – ذلك لأقول له فقط 'تبًّا لك'. لذا أعرف جيّدًا معنى الخسارة".

وأضاف: "لكننك تُريد توجيه رسالة أخيرة تقول 'خذ هذا' (أي التغلّب عليه). نيكو أضاع على نفسه هذه الفُرصة اليوم، لهذا يشعر بالغضب".

كلمات هاميلتون

كما كرَّر لاودا المُلاحظات التي أبداها رئيس فريق مرسيدس توتو وولف حول الاجتماع مع هاميلتون للحديث حول قيادته العدوانيّة تجاه روزبرغ عند المُنعطف الأول.

وقال لاودا: "كان المُنعطف الأول قاسيًا"، وأضاف: "نيكو يشعر بالإحباط. وأتفهَّم ذلك. استعاد السيطرة بعد ذلك. لكنه ارتكب خطأً بعدها".

وختم قائلًا: "لكني سأُخبر لويس بأن ما حدث عند المُنعطف الأوّل كان قاسيًا جدًّا. اصطدم به ولم يكن ذلك ضروريًا. يحتاج الأمر لإجراء حديثٍ صغير معه، لكن بخلاف ذلك قدمَّ هاميلتون أداءً مُذهلًا".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة الولايات المتحدة الكبرى
حلبة حلبة أمريكا
قائمة السائقين نيكو روزبرغ
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم لاودا