مرسيدس: أخطاء في ضبط السيارة وراء التأدية الضعيفة في سنغافورة

يعتقد مدير السهام الفضيّة النمساوي توتو وولف أنّ مشكلة في إعدادات السيارة هي السبب الرئيسي وراء التأدية الضعيفة للفريق في التجارب التأهيليّة لجائزة سنغافورة الكبرى.

اكتفى ثنائي الفريق لويس هاميلتون ونيكو روزبرغ بتحقيق المركزين الخامس والسادس لتكون بذلك النتيجة الأسوأ للماكينات الألمانية منذ انطلاق الحقبة الجديدة من محرّكات الفورمولا واحد في حين تمكّن الألماني سيباستيان فيتيل من خطف مركز الإنطلاق الأوّل.

وعندما سئل عن سبب التأدية المخيّبة، أشار وولف إلى أنّ هاميلتون وروزبرغ واجها مشاكل في مستويات التماسك طوال عطلة نهاية الأسبوع، حيث سلك الفريق الطريق الخاطئ فيما يخصّ إعدادات السيارة.

وقال: "لا أعتقد أنّ المشكلة في سرعة السيارة، كونها لن تضعف بهذا الشكل من جولة لأخرى مع محرّك قويٍ وقدرٍ جيّدٍ من مستويات الإرتكازيّة".

ثمّ تابع: "لم نكن قادرين على ترجمة قدرات السيارة على المسار منذ يوم الجمعة، نحن نفتقر لمستويات التماسك".

وواصل تفسير ذلك قائلاً: "نبدأ عملنا من جهاز المحاكاة من خلال ما نتوقّع الحصول عليه من المسار وكيفيّة ضبط إعدادات السيارة، لكنّ ذلك لم يسر على النحو الصحيح لسببٍ من الأسباب. سلكنا بعض الطرق التي يبدو أنّها لم تكن صحيحة".

وأضاف: "يجب أن نحافظ على هدوئنا ونقوم بتحليل ما حدث، لكنّنا متفاجئون حقاً. كنّا جيّدين للغاية طيلة سنتين ولم نرتكب أيّة أخطاء لكنّنا هذه المرّة تراجعنا كثيراً إلى الخلف. يجب علينا التركيز على نقاط قوّتنا من أجل ضمان عودة الأمور إلى نصابها في سوزوكا".

وبالحديث عن فرص الفريق في الفوز بالسباق، قال وولف: "يجب عليك دائماً عدم الإستسلام، لكن لا يمكنك انتظار حدوث المعجزات".

ثمّ تابع: "سننطلق من المركزين الخامس والسادس، لم تكن وتيرتنا على المسافات الطويلة جيّدة للغاية، كما أنّ هذا المسار لا يتيح الكثير من فرص التجاوز".

من جهته كان المدير غير التنفيذي للفريق نيكي لاودا حذراً في توقّعاته لسباق الأحد حيث قال: "لا يمكننا تعويض هذه النتيجة من خلال السرعة الخام، يجب أن نحرز بعض التقدّم عن طريق التوقّفات، يجب أن نستغلّ الفرص".

وأضاف: "دائماً ما يكون هذا السباق صعباً لأولئك الذين يواجهون المشاكل الميكانيكيّة والحوادث. أعتقد أنّه في حال مواجهة الآخرين لبعض المتاعب، سيكون بوسع هاميلتون الحلول في المركز الثالث".

أليسون: مشاكل مرسيدس "غريبة"

لم يكن المدير التقني لفيراري جايمس أليسون متفاجئاً من تأدية فريقه في سنغافورة، لكنّه وقف مذهولاً أمام تأدية مرسيدس الضعيفة.

وقال: "أعتقد أنّ الفارق مع ريد بُل يعتبر طبيعياً نوعاً ما على حلبة من هذا النوع. لكنّ الغريب هو افتقار مرسيدس للسرعة هنا".

ثمّ تابع: "كنّا سريعين إلى حدٍ معقول في موناكو و المجر، لذلك ليس مفاجئاً أنّنا سريعون هنا، لكنّنا سعيدون بالفارق".

وعندما سئل عن إمكانيّة ترجمة فيتيل لقطب الإنطلاق الأوّل إلى فوزٍ ثالثٍ خلال هذا الموسم، أجاب أليسون: "يجب أن نقدّم انطلاقة جيّدة وسيكون كلّ شيء ممكناً".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة سنغافورة الكبرى
حلبة حلبة شوارع سنغافورة
قائمة السائقين لويس هاميلتون , نيكو روزبرغ , سيباستيان فيتيل
قائمة الفرق مرسيدس , فيراري
نوع المقالة أخبار عاجلة