تحليل: سوق سائقي الفورمولا واحد لا يزال مفتوحاً على مصراعيه

مع اقتراب شركة رينو الفرنسيّة من اتخاذ قرارها هذا الأسبوع بخصوص الاستحواذ على فريق لوتس بالإضافة إلى حرص الفريق الجديد هاس على تأكيد تشكيلة سائقيه في أقرب وقت ممكن، لا يزال موسم شائعات سوق الانتقالات متواصلاً لوقت طويل.

منذ أسابيع قليلة عندما أكد فريق فيراري تجديد عقد سائقه كيمي رايكونن للموسم المقبل، بدا أنّ معظم السائقين سيحافظون على مقاعدهم بشكل مخالفٍ لما حدث العام الماضي حيث شاهد الجميع عناوين رئيسيّة تتعلّق بانتقال سيباستيان فيتيل وفرناندو ألونسو.

لكن مع اقتراب رينو من اتخاذ قرارها واعتبار البعض فريق هاس خياراً جذّاباً، ستكون الأسابيع القليلة المقبلة مثيرة إلى حين اكتمال تشكيلة السائقين للعام المقبل.

كما سيضيف انضمام فريق هاس إلى البطولة سيّارتين لشبكة الانطلاق، حيث نظرياً يعتبر المقعدان جذّابين من دون الحاجة إلى رعاة.

بالإضافة إلى ذلك، من الممكن أن يُحدث الاستحواذ المرتقب لرينو على لوتس تغييرات في ديناميكيّة الفريق، إذ ربّما تقدّم الإدارة الجديدة أفكاراً وسياسات مستقبليّة مختلفة.

هل تنتظرنا مفاجأة؟

بعض المقاعد تمّ تأكيدها

إلى جانب الحظيرة الإيطاليّة، أفصحت بعض الفرق الأخرى عن تشكيلة سائقيها في 2016 حيث أكّدت مرسيدس وساوبر مواصلة تشكيلتيهما الحاليّتين في الموسم المقبل.

كما عبّرت بعض الفرق عن عدم تخطيطها لإحداث أي تغيير مثل ريد بُل وتورو روسو لكنّها لم تعلن عن ذلك بعد بشكل رسمي.

ومن ثمّ نجد ويليامز وفورس وهما شبه متأكّدان من الإبقاء على سائقيهم لكن من الممكن أن يحدث أيّ تغيير.

خيار تجديد عقد فيليبي ماسا يقترب من النفاذ، في حين تتواصل المحادثات بين فالتيري بوتاس والحظيرة البريطانيّة، إذ ستلعب مدّة التزامه مع الفريق دوراً مفصلياً في هذه المحادثات.

الفنلندي يريد أن يكون حراً مع نهاية موسم 2016 عندما تنتهي عقود عديد السائقين، إذ من المرجّح أن نشاهد تغييراتٍ كبيرة.

أمّا فريق مكلارين، حيث لا يوجد أي نقصٍ في السائقين المتعاقدين، إلاّ أنّ هويّة من سيقود العام المقبل لا تزال غير واضحة.

شبكة انطلاق موسّعة

انضمام فريق هاس سيتيح المجال أمام قدوم سائقين إضافيّين لتشكيلة الموسم المقبل، التي ستتضمّن 22 سيّارة، سواءً كانوا ناشئين أو عائدين.

أبرز الأسماء التي تحتلّ أعلى اللائحة هي إستيبان غوتيريز، جون إريك فيرن وكيفن ماغنوسن وسينضمّ أحدهم على الأقلّ بكلّ تأكيد إلى فريق هاس.

كما رُبط اسم نيكو هلكنبرغ لوقت طويل بالفريق الأمريكي، لكن يبدو أنّ الألماني يتوجّه إلى تأكيد بقائه في صفوف فريقه الحالي فورس إنديا، حيث أكّدت عدّة تقارير ألمانيّة صادرة هذا اليوم تجديد عقده مع الفريق الهندي. ومن الممكن أن يتمّ الإعلان بشكل رسميٍ عن ذلك قبيل انطلاق جائزة إيطاليا الكبرى.

وبدأ عالم الفورمولا واحد يتيقّن أن فريق هاس يعتبر مشروعاً جدّياً ذا تمويل كبير، وبالنظر إلى أنّ السيارة ستكون مصمّمة بناءً على أسُس فيراري، سيكون الفريق أكثر تنافسيّة من آخر دفعة من الفرق الجديدة التي دخلت معترك البطولة في 2010.

كما لا يجب نسيان أنّ آخر الفرق الجديدة تمكّنت من ضمّ أسماء لامعة مثل يارنو ترولي، هايكي كوفالاينن وتيمو غلوك. لذلك لا يوجد مانع أن يتطلّع هاس للحصول على أفضل السائقين المتواجدين.

من الواضح بأنّ غوتيريز وفيرن سيتمتّعان بأفضليّة عملهما مع فيراري وسيكون من المنطقيّ بالنسبة لهما أن يتصّدرا لائحة السائقين المطلوبين لدى هاس.

كما سيتمتّع غوتيريز بأفضليّة أخرى ألا وهي التمويل المكسيكي، وفي حين أكّد الفريق أنّه ليس بحاجة إلى رعاية خارجيّة، إلاّ أنّ الرعاية ستكون رائعةً في حالة توفّرها مع سائق جيّد.

وقال مدير الفريق غونثر ستاينر لموقعنا «موتورسبورت.كوم»: "يمكنني القول أنّ السائقين الذين يملكون رعاية مختلفون عن السائقين الذين يدفعون من أجل القيادة".

وأضاف: "البعض يملك رعاية لأنّهم جيّدون ويختار الراعي البقاء معهم وهو أمرٌ جيّد. هل هو سائق يدفع ليقود أم لا؟ أعتقد أنّ هناك اختلافاً يجب توضيحه وهو أنّ السائقين الجيّدين القادرين على جلب شيء ما معهم (رعاية) لا يعدّ أمراً سيئاً".

ثمّ تابع: "بيريز قام بجلب راعٍ إلى فورس إنديا، لكنّه ليس سائقاً يدفع ليتسابق كونه يستحقّ مقعده. هل هناك سائق آخر بنفس الأداء ولا يملك راعياً؟ ربّما أجل".

وأكمل: "كيف ستفضّل أحدهما على الآخر إن كانا بنفس المستوى وكان لأحدهما راعٍ يدعمه؟ أعتقد أنّ السائق الذي يدفع ليقود هو شخص ضعيف لكنّه يملك المال لدفعه من أجل الحصول على مقعد. نحن لسنا بحاجة إلى رعاية، لكن في حال جاء أحدهم ومعه رعاية فمرحباً به. نحن في موقع جيّد...".

حصان أسود دنماركي

طرح اسم ماغنوسن في الأسابيع الأخيرة لإمكانيّة انضمامه إلى الفريق الأمريكي، ومن الممكن أن يكون خياراً مثيراً للإهتمام.

يعلم الجميع أنّ ماغنوسن سيكون حراً في حالة عدم قيادته لصالح فريق مكلارين في 2016، والأمر الجيّد أنّ سيرته الذاتيّة التي منحته فرصة القيادة لصالح مكلارين في 2014 لم يتم نسيانها.

كما تعلم الفرق أنّ ماغنوسن تمّ استبعاده في آخر اللحظات من تشكيلة مكلارين لهذا العام حيث قرّرت الإدارة في بادئ الأمر الإبقاء عليه بدل جنسن باتون قبل أن يختار المساهمون في الفريق في آخر اللحظات الإبقاء على البريطاني.

وأكّد ماغنوسن أنّه عازمٌ على العودة إلى البطولة والحصول على مقعد في الموسم المقبل.

وقال لموقعنا: "من الواضح أنّه من المحبط عدم التسابق هذا العام. أبذل قصارى جهدي للحصول على مقعد في العام المقبل سواءً كان ذلك مع مكلارين أو أي فريق آخر، يجب أن أتسابق في العام المقبل".

ويواجه الدنماركي مشكلة مثل معظم السائقين الذين خسروا مقاعدهم هذا العام وهي افتقارهم للتواجد بكثرة.

بصرف النظر عن مشاركته في التجارب الحرّة والتأهيليّة في ملبورن عندما أخذ مكان ألونسو، إلاّ أنّ ماغنوسن كان عاجزاً عن إبقاء اسمه في الصورة العامة للبطولة.

وبالنظر إلى فرصه في القيادة لصالح مكلارين، يتساءل الجميع عن إرادة ألونسو وباتون البقاء ضمن صفوف الفريق في العام المقبل، كما رُبط اسم باتون بانتقال محتمل لفريق ويليامز.

وفي حال أكّد باتون التزامه الكامل بالمواصلة، ولا يوجد أي دليل يفنّد التزامه، سيكون في وسع مكلارين حينها استغلال بند في عقده يسمح له بالبقاء ضمن صفوف الفريق في 2016 إذا ما أراد الفريق استغلال ذلك البند.

لكنّ بعض التقارير أشارت إلى أنّ تفعيل ذلك البند تتولّد عنه مباشرة زيادة في راتب البريطاني، إذ ربّما سيفكّر الفريق ملياً في ما إذا كان يريد حقاً زيادة مصاريفه.

ومن المحتمل أن تعيد مكلارين فتح مفاوضات معه لتقليص راتبه أو أن يدفع له مبلغاً كبيراً من أجل عدم القيادة.

وعندما سئل في سبا عن موعد تأكيد تشكيلة الفريق وما إذا كانت ستتمّ في وقت متأخّر مثل العام الماضي، أصرّ إيريك بولييه أنّ ذلك لن يحدث، لكنّ إجابته تلك أكّدت ضمنياً أنّ هنالك قراراً يجب اتّخاذه.

وقال: "لن أخبركم بما ننوي القيام به، هذه محادثاتنا الخاصة واستراتيجيّتنا الداخليّة. ما يمكنني قوله أنّنا سعيدون بما يقدّمه باتون وفرناندو. آمل أن نتّخذ القرار في وقت مبكّرٍ جداً بالمقارنة مع العام الماضي".

فاندورن مرشح

مع وضع ماغنوسين جانباً، ما يزال السائق ستوفيل فاندورن في جعبة مكلارين. ومع إنهائه في المركز الثاني ضمن منافسات جي بي 2 الموسم الماضي، يعلم البلجيكي أن عليه تقديم المزيد هذا الموسم في طريقه لتحقيق اللقب.

وفي حال تمكن من الفوز باللقب، فستواجه مكلارين خياراً صعباً للغاية حول مصير البلجيكي.

وقال فاندورن لموقعنا: "لطالما صرّحت مرات عديدة أن تركيزي الأساسي منصبّ على جي بي 2 حالياً"، وأكمل: "بالنسبة لي فهذه هي الطريقة الأفضل كي أثبت نفسي – لعلّ الطريقة الوحيدة التي أستطيع من خلالها إثبات نفسي ستكون من خلال السلسة التي أنافس فيها".

وأضاف البلجيكي: "تسير الأمور على ما يرام حتى الآن، كما أن الاستمرار بنفس المستوى سيعود عليّ بالنفع لاحقاً في المستقبل. حتى لو تمكنت من الفوز باللقب فلا شيء مضمون والجميع يعلم ذلك، لذا سننتظر ونرى ما ستؤول إليه الأمور".

وبالنظر إلى انتقال ماكس فيرشتابن المباشر إلى الفورمولا واحد من الفورمولا 3، يبدو أن فاندورن أكثر من مؤهل لمثل هذه الانطلاقة، إلا أن متابعة عملية اكتساب الخبرة بعيداً عن الأضواء قد تكون مفيدة له كذلك.

من المحتمل أيضاً أن تفكر مكلارين بالاستفادة من فاندورن في مكان آخر، ويبرز هنا فريق مانور/ماروسيا كوجهة انتقال محتملة تسمح للبلجيكي باكتساب الخبرة الضرورية قبل أن ينتقل إلى صفوف الفريق الأساسي أوائل موسم 2017.

وضع لوتس غير المؤكد

أما بالنسبة للوتس/رينو لا تزال الأمور غير واضحة – حتى تأكيد القرار النهائي بالاستحواذ أو إلغاء الصفقة في اللحظة الأخيرة – ستيبقى الوضع ضبابياً حول هويّة سائقي الفريق في 2016.

هل ستعطي رينو الضوء الأخضر وبالتالي يقبل مالكو لوتس أن تتحول رينو إلى الأغلبية المالكة للأسهم؟ ستلعب عندها جنسية رومان غروجان وعلاقاته الدور الأكبر في تحويله إلى المرشح الأساسي، خاصة بعد احتلاله للمركز الثالث في سبا-فرانكورشان الأمر الذي رفع من حظوظه بشكل كبير.

بالمقابل، واصل باستور مالدونادو إحباط الفريق عبر سلسلة من الأخطاء غير المبررة، وقد لا يتفق وجوده والشركة الراعية «بي.دي.في.اس.آي» ببساطة مع خطط رينو المستقبلية.

في حال صحّ هذا التوقع، فإن المقعد الشاغر سيكون ربّما خيارًا جذاباً طويل الأمد لأحد السائقين كون رينو لا تُريد أن تكون عبارة عن مُجرّد رقم عابر.

تمّ ذكر اسم السائق سيرجيو بيريز، والذي يبدو خياراً منطقياً سواء من ناحية القدرة أو من ناحية الرعاة الذين يقفون وراءه ما سيسهل من عملية استبدال مالدونادو. وبطبيعة الحال، فإن مجلس إدارة رينو يرغب في المزيد من العائدات المالية الخارجية قدر الإمكان، وفي حال حدوث هذا، فسيكون مالدونادو خياراً مناسباً لفورس إنديا.

لكن، في حال قررت فورس إنديا التخلي عن بيريز، فربما سيتاح مقعد شاغر لسائق مرسيدس الاحتياطي باسكال فيرلاين الذي يسعى رعاته إلى إيجاد طريقة لوضعه خلف مقود سيّارة فورمولا واحد في الموسم المقبل خاصة أنه أجرى بالفعل تجارب مع الفريق المتمركز في سيلفرستون.

سيكون من الممتع مشاهدة تطوّرات لعبة الشطرنج هذه خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين استيبان غوتيريز , جون إيريك فيرن , جنسن باتون , كيفن ماغنوسن , نيكو هلكنبرغ , رومان غروجان , ستوفيل فاندورن
قائمة الفرق فريق هاس اف1 , مكلارين
نوع المقالة تحليل