بافيت: "بي أم دبليو" فازت بلقب المُصنعين مع "أسوأ سيارة"

يرى البريطاني غاري بافيت سائق فريق مرسيدس بأن "بي أم دبليو" فازت بلقب بُطولة المُصنعين على الرغم من أنها تُشارك بـ "أسوأ سيارة" بين العلامات التجارية الثلاث المُشاركة في بُطولة السيارات السياحية الألمانيّة "دي تي أم".

ضرب بافيت مثالًا باللقب الذي أحرزته "بي أم دبليو" لكي يشرح كيف شوَّه نظام إضافة الوزن الجديد النتائج خلال الموسم الذي انتهى مُؤخرًا.

وفي حديثٍ مع موقعنا "موتورسبورت.كوم"، قال بافيت: "تُعتبر الأوزان الإضافية على السيارات الأسرع موضوعًا مُثيرًا للنقاش"، وأضاف: "لا أقصد إهانة (بي أم دبليو)، لكنهم فازوا ببُطولة المُصنعين مع أسوأ سيارة هذا العام – لذا وكما تعرف هذا الأمر لا يقدّم القصّة الكاملة حول منافسات هذا الموسم".

وكانت "بي أم دبليو" تتذيل جدول الترتيب عندما بدأت الشركة المروّجة للبطولة "آي تي آر" بتطبيق فكرة إضافة الأوزان.

وخلال الجولات السبع المُتبقية، كان المُعدَّل العام لوزن سيارة "بي إم دبليو" 1109.6 كيلوغرامات، وهو أقل من الوزن الأساسي البالغ 1120 كيلوغرامًا. بينما وصل مُعدل وزن سيارات مرسيدس إلى 1123.8 كيلوغرامًا، أما سيارات أودي فقد وصلت لمُعدل 1127.2 كيلوغرامًا.

وكانت "بي أم دبليو" قد حصدت ما نسبته 52 بالمئة من حصيلة نقاطها للموسم خلال سباقين فقط – زاندفورت وأوشيرسليبن، حيث كان وزن مُعظم سيارات العلامة البافارية ضمن الحد الأدنى المسموح به والبالغ 1105 كيلوغرامات.

مع ذلك وبينما قال بافيت بأن الأوزان الإضافية قد لعبت دورًا كبيرًا في حسم لقب المُصنِّعين، إلا أنه يُصرُّ على أن لقب السائقين الذي فاز به زميله باسكال فيرلاين يعكس مستوى المنافسة الحقيقي.

حيث قال بافيت: "لقب بُطولة السائقين يقدّم الفكرة الكاملة"، وأضاف: "السائق الذي فاز به – باسكال – بذل جهودًا أكبر من الآخرين طوال العام".

وتابع قائلًا: "السائقان في المركزين الثاني والثالث – جايمي غرين وإيكي ماتياس – قاما أيضًا بعملٍ رائع – أعتقد بأن بُطولة السائقين أكثر أهمية".

جمعية سائقي بُطولة ألمانيا لسباقات السيارات السياحية "دي تي أم دي أيه" ستقترح تغييرًا في القواعد

إلى ذلك يُصرُّ بافيت على أنه ينبغي لجمعية سائقي بُطولة السيارات السياحية الألمانيّة "دي تي أم – دي أيه" أن تلعب دورًا في أية تعديلات تخصّ قواعد البُطولة لموسم 2016.

وقال السائق البريطاني: "نحن كسائقين، نعرف ما نُريد"، وأضاف: "أيضًا، أعتقد بأن لدينا فكرة جيدة جدًّا حول نوعية التحسينات على العرض للمُشجعين وما إلى ذلك. أعتقد بأن هذا ما نحتاجه".

وتابع بالقول: "تحتاج (دي تي أم) إلى سباقات مُثيرة، تحتاج لأن تكون مُمتعة للمُشجعين – ولكنها ما تزال بحاجة إلى أفضل سائق في أفضل فريق يفوز بالسباقات وهذا هو التوازن الذي نُريده. أن يستمر أفضل سائق بالفوز مع تقديم الإثارة للمُشجعين".

واستدرك قائلًا: "يُمكن القيام بعدد قليل من الأمور لكي يتمّ حل المشاكل، هنالك عدد من الأمور التي نعمل عليها كسائقين".

واختنم قائلًا: "علينا الآن الحديث مع (دي أم أس بي) و (آي تي آر) ومُحاولة توضيح وجهات نظرنا – والسعي لتحقيق بعض التغييرات. تغييرات صغيرة نسبيًا".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة دي تي أم
قائمة السائقين غاري بافيت
نوع المقالة أخبار عاجلة