أولريتش رئيس آودي يعتذر بسبب رسالة "إدفعه عن طريقك"

أعترف الدكتور فولفغانغ أولريتش رئيس القسم الرياضي لشركة آودي بأنه هو الذي وجه رسالة "إدفعه عن طريقك" عبر اللاسلكي لتيمو شايدر في الحادث الذي ألقى بظلاله على الجولة الخامسة من بطولة السيارات السياحية الألمانية (دي تي أم) على حلبة ريد بُل رينغ.

كان أولريتش قد نفى سابقاً أن يكون هو الذي وجه الرسالة لشايدر، ولكنه صرح الآن بأنه لم يكن يعلم بأن اللاسلكي الخاص به كان متصلاً بشايدر في ذلك الوقت.

الدفعة حصلت بعد ثواني قليلة من الرسالة التي تلقاها شايدر عبر اللاسلكي ليقوم بدفع روبرت ويكنز الذي إصطدم بزميله متصدر البطولة باسكال فيرلاين مما أدى إلى خروج كلا السائقين من السباق وحصول شايدر على المركز السادس.

وقال أولريتش: "ما حصل مع تيمو لم يكن الطريقة المثلى للتعامل مع الأمور. ولكن بالتأكيد لم تكن نيتي أن ينهي روبرت وباسكال السباق على الحصى".

وأضاف أولريتش: "أنا آسف لأنني صرخت "تيمو أبعده عن طريقك" مستخدماً العواطف من منصب إعطاء الأوامر. أنا لا أتصل مع السائقين عبر اللاسلكي خلال السباق ولم أكن أعلم بأن الخط كان مفتوحاً".

وتابع أولريتش حديثه: "هذا لم يكن أمراً لتيمو بأي طريقة كانت. وأستطيع أن أعتذر من مرسيدس بسبب هذا الأمر. وعبارة مثل هذه لا تغير نظرتي لرياضة السيارات، ولكنها كانت بسبب إرتفاع الأدرينالين في تلك اللحظة. أنا متسابق وكنت غاضباً من الطريقة التي تم التعامل بها مع تيمو".

وأنهى أولريتش حديثه: "من العار أن حدثاً كهذا غطى على الأداء الرائع الذي قدمه الفائز ماتياس إكستروم وفريق آودي بشكل عام".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة دي تي أم
قائمة السائقين تيمو شايدر
نوع المقالة أخبار عاجلة