مرسيدس تنتقد أوامر فريق آودي ضدها

 إنتقد أولريش فريتز مدير مرسيدس دي تي أم الطريقة التي تم التعامل بها مع سائقين إثنين من الفريق خلال اللفة الأخيرة للسباق الثاني لجولة بطولة السيارات السياحية الألمانية (دي تي أم) على حلبة ريد بُل رينغ.

خرج باسكال فيرلاين الذي كان متصدراً لترتيب البطولة وزميله روبرت ويكنز من السباق عند المنعطف الثالث بعد أن قام تيمو شايدر سائق آودي بدفع ويكنز.
الدفعة حصلت بعد ثواني قليلة من الرسالة التي تلقاها شايدر عبر اللاسلكي: "أدفعه عن طريقك".

وقال فريتز: "كان من المخيب للآمال أنه تم إخراج اثنتين من سياراتنا من السباق وهما في مراكز جيدة .. ما رأيناه قبل ذلك كان بالتأكيد معركة صعبة على المراكز، ولكن بقدر ما أستطيع أن أرى أن المنافسة كانت نزيهة. وما حدث بعد ذلك بالنسبة لي ليس عادلاً، وكان واضحاً ما الهدف".

وأضاف فريتز: "لقد سمعنا الرسالة جميعاً بأن أحد الأشخاص في آودي يخبر تيمو بأن يدفع السائق الذي أمامه. لذلك أعتقد بأن هذه الطريقة لا أحد يرغب بمشاهدتها في دي تي أم. ونحن نشعر بخيبة أمل حيال ذلك".

رد آودي

ألقى فولفغانغ أولريتش مدير فريق آودي اللوم على ما حدث قبل الإحتكاك، عندما بدى ويكنز أنه يحاول حجز شايدر حتى يتمكن فيرلاين من تجاوزهما.

وقال أولريتش: "لم يكن الموقف جيداً أبداً لأنه كان من الواضح اللعبة التي تُحبك ضد تيمو.. وعليَ القول بأن الأمر كان عاطفياً وأنني لست سعيداً بما حدث".

وأضاف أولريتش: "إذا ما كانت السباقات ستُلعب بقوة في نهاية المطاف، ولدينا بعض السباقات مثل هذه التي نناقشها في كثير من الأحيان. أنا لست سعيداً بحدوث مثل هذه الأمور ويجب أن نضمن عدم حدوث ذلك في المستقبل".

وعندما سئل عن هوية الشخص الذي أعطى الأوامر عبر اللاسلكي لشايدر، قال أولريتش: "لا يمكن أن يكون هذا الأمر من جهتي، لأنني لا أتحدث مع أي من السائقين بشكل مباشر. أنا أتحدث فقط مع رؤوساء الفرق، لذلك لست أنا من قام بذلك".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة دي تي أم
قائمة السائقين تيمو شايدر
نوع المقالة أخبار عاجلة