دا كوستا لم يشك أبداً بإمكانية تحقيقه الفوز في سباقات دي تي أم

 صرح أنتونيو فيليكس دا كوستا بأنه لم يشك أبداً بقدرته على تحقيق الفوز في بطولة السيارات السياحية الألمانية (دي تي أم) بعد تحقيقه أخيراً فوزه الأول في البطولة على حلبة زاندفورت نهاية عطلة الأسبوع الماضي.

حقق دا كوستا سائق ريد بول الناشئ سابقاً لقب السباق الثاني على الحلبة الهولندية بعد منافسة شديدة من ملاحقه أوغوستو فارفوس زميله في بي أم دبليو لينتزع فوزه الأول في البطولة التي إنضم إليها بداية الموسم الماضي.

وكانت أفضل نتيجة حققها دا كوستا قبل فوزه في زاندفورت هو المركز الثامن بسباق المجر في العام الماضي، ولكن بالرغم من فترة تعلمه الطويلة في البطولة إلا أنه كان متأكداً بأن الفوز سيأتي مع الوقت.

وقال دا كوستا: "عندما أتيت إلى البطولة قبل وعام ونصف، كانت الأمور تبدو سهلة.. فالسيارة كانت رائعة وبي أم دبليو قوية جداً، وكنت أعتقد بأنني سأنافس فوراًعلى المراكز الأولى".

وأضاف دا كوستا: "ولكنني تعرضت لبعض المشاكل، بدءاً من مشكلة إيجاد الإعدادات الصحيحة للسيارة، مما أدى إلى عدم مقدرتي على إظهار ما أنا قادر على تحقيقه لبي أم دبليو أو في دي تي أم".

وتابع دا كوستا حديثه: "لم أشك أبداً بأن بإستطاعتي قيادة السباقات والفوز بها إذا ما كانت الأمور كما يجب أن تكون. وهذا ما حدث هنا، ووفيت بوعدي وأثبت بأن بإستطاعتي الفوز".

وأضاف دا كوستا - الذي لا يزال ملتزماً ببرنامج ريد بول في بطولة الفورمولا 1 كسائق تجارب - بأن معاناته خلال الموسم الماضي كانت جزءاً مهماً من تطوره، وهو الآن سائق أفضل نتيجةً لذلك.

وقال دا كوستا (23 عاماً): "القسم الثاني من عام 2014 كان صعباً جداً، ولكن خلال الشتاء، إتخذت خطوة للأمام وقمت بتحليل وضعي بشكل قريب".

وإختتم دا كوستا حديثه قائلاً: "منافستي القوية وتلك السباقات الصعبة جعلت مني سائق دي تي أم أفضل. وهي تجربة عليك أن تعيشها لتصبح أقوى".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة دي تي أم
نوع المقالة أخبار عاجلة