روبي غوردون يفوز في المرحلة الأخيرة من رالي داكار 2015

يبدو أن روبي غوردون قد وفّر أفضل ما لديه حتى آخر مرحلةٍ من النسخة 37 لرالي داكار الدولي، حيث تمكّن من تحقيق الفوز المرحليّ العاشر له في مسيرته المهنية وذلك خلال فعاليات يوم السبت، آخر يومٍ في السباق على أرض مدينة بيونيس آيرس.

وكان غوردون قد سيطر على مجريات السباق يوم السبت – وهي أقصر مرحلةٍ في الرالي – مُظهراً سرعةً وموثوقيةً عاليَين خلف مقود سيارة تراكساس/تويو تايرز غورديني. وقد اجتاز غوردون مع معاونه جوني كامبل خط النهاية بزمنٍ قدره 13 دقيقة و16 ثانية، بفارق 25 ثانية عن صاحب المركز الثاني الجنوب إفريقي ليروي باولتر. كما أنهى الأرجنتيني إيمليارو سباقه في المركز الثالث بفارق 29 ثانية عن غوردون.

ويعدّ هذا الفوز الأول لغوردون خلف مقود سيارته إتش إس تي غورديني – السيارة التي طوّرها وصنّعها خصيصاً عام 2013 من أجل المشاركة في رالي داكار. كما أن فوزه المرحليّ العاشر جعله أكثر سائق أميركيّ يحرز ألقاباً في رالي داكار حتى الآن. وكان غوردون قد فاز في إحدى مراحل رالي داكار لأول مرةٍ عام 2005 حيث أصبح حينها أول أميركي يحقق فوزاً في سباق الرالي الأصعب في العالم.

أداءٌ يعادل المركز 19

بلغ توقيت غوردون الإجمالي في رالي داكار 48 ساعة، 20 دقيقة و5 ثوانٍ، الأمر الذي أهّله لاحتلال المركز 19. كما وتمكنت 67 سيارةً فقط من أصل 137 سيارة مشاركة من إنهاء الرالي الذي بدأ يوم الرابع من شهر يناير / كانون الثاني. حيث استطاع غوردون إنهاء رالي داكار 2015 خمس مرات ضمن أول عشر مراتب، بما فيهم احتلاله المركز الثاني في الجولة الافتتاحية والمركز الثالث في المرحلة الخامسة.

إلا أن مشاكل ميكانيكيةً في الجولتين الثانية والرابعة كانت السبب وراء تخلّف الفريق بأكثر من خمس ساعاتٍ ونصف خلف السائق القطري المتصدّر ناصر العطية.

قال غوردون معلّقاً: "حصلت بعض المشاكل في وقتٍ مبكّرٍ من عمر الرالي، وأدّت إلى تراجع معنويات الفريق، إلا أنّ ما يميّز فريقنا فعلاً هو أنهم لا يستسلمون ولا يتوقفون عن تقديم الأداء الجيد،" وتابع: "لقد عملوا طوال الليل في كلّ ليلةٍ ليعيدوا بناء السيارة من جديد. وقد تعلّمنا ألا نستسلم، كما أنّ أهمّ ما في الأمر يقينُنا من قدرة سيارتنا على المنافسة. لقد فُزنا في الجولة الأخيرة من الرالي وأنهينا رالي 2015 بنتيجةٍ إيجابيةٍ."

وكان ناصر العطية قد فاز في بطولة رالي داكار بمجموع أوقاتٍ بلغ 40 ساعةً، 32 دقيقةً و25 ثانية، قاطعاً مسافةً تزيد عن 9.000 كيلو متراً، على مدى 13 يوماً.

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة رالي داكار
قائمة السائقين اميليانو سباتارو , جوني كامبل , ناصر العطية , روبي غوردون
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم إتش إس تي غورديني, سبيد إنرجي