روبي غوردون يزيد الضغط مع اقتراب الرالي على نهايته

مرحلةٌ أخرى صعبةٌ على الفريق الأميركي.

عانى روبي غوردون مرةً أخرى من يوم أربعاءٍ صعبٍ خلال طريق العودة إلى بيونيس آيرس في النسخة 37 من رالي داكار، حيث أنهى المرحلة العاشرة في المركز 21 – وهي مرحلةٌ تتضمّن طريقاً مرتفعةً قريبةً من الحدود التشيلية الأرجنتينية.

سجّل غوردون توقيتاً بلغ 4 ساعاتٍ، 8 دقائق و31 ثانية، وهو توقيتُ بعيدٌ عن توقيت متصدّر المرحلة والرالي ككلّ القطري ناصر العطية. كما أنهى أورلاندو تيرانوفا الأرجنتيني هذه المرحلة في المركز الثاني، بفارق دقيقةٍ و35 ثانية، بينما حلّ السائق السعودي يزيد الراجحي في المركز الثالث، بفارق 3 دقائق و39 ثانية عن العطية.

بقي غوردون في المركز 20 الإجمالي في الرالي، بفارقٍ بلغ 7 ساعات، 41 دقيقة و25 ثانية عن المتصدّر ناصر العطية. حيث سمح فوز العطية برفع فارق الصدارة الإجماليّ بينه وبين جينيل دي فيليرز الجنوب إفريقي إلى 28 دقيقة و22 ثانية، وإلى 43 دقيقة و8ثوان أمام الراجحي.

معدّل الاستنزاف 50 في المئة

شهد يوم الأربعاء معدّل استنزافٍ لفئة السيارات بلغ 50 في المئة، مع انطلاق 71 من أصل 138 مشاركٍ من خطّ البداية. ويتوقّع انسحاب المزيد من بعد الجولة العاشرة، بما فيهم بطل رالي داكار والفائز في المرحلة التاسعة الإسباني ناني روما الذي تعرّض لحادثٍ كبير قبل منتصف المرحلة، أدّى إلى انقلاب سيارته الميني عدّة مراتٍ.

أما يوم الخميس، فستسابق السيارات من سالتا إلى تيرماس دي ريو هوندو، في الأرجنتين. وذلك بعد مرحلةٍ وصلٍ طويلةٍ من 326 كيلو متراً (203 ميلاً)، كما ويتوجّب على كلٍ من السائقين ومعاونيهم البقاء في تركيزٍ كاملٍ خلال المرحلة الخاصة بطولها القصير البالغ 194 كيلو متراً (121 ميلاً) والتي ستتضمّن طرقاً سريعةً مع وجود أشجارٍ.

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة رالي داكار
قائمة السائقين ناني روما , ناصر العطية , أورلاندو تيرانوفا , روبي غوردون
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم الأرجنتين, داكار, روبي غوردون