المرحلة التاسعة من داكار: يوم ردّ الاعتبار للبعض

وأخيراً، حانت نهاية المرحلة التاسعة من رالي داكار 2015.

من بعد يوم اثنينٍ صعبٍ في الطريق إلى إيكيكي وخسارة أكثر من ثلاث ساعاتٍ، فإن ردّ فعل هيلدر رودريغيز جاء كالأبطال في كالاما بفوزه الساحق والمتميّز. كما حلّ باولو غونسالفز ثانياً ليزيد من الضغط على مارك كوما.

روما يردّ الصاع صاعين

لم يبقَ أمام ناني روما إلا الفوز ببضعة مراحل من الرالي لرسم البسمة على وجهه، من بعد أن فقد الأمل في تحقيق فوزه الثاني على التوالي في رالي داكار بسبب المشكلة التقنية التي عانى منها في سيارته الميني. ويمكن القول الآن أن مهمّته هذه قد تكلّلت بالنجاح من بعد العرض القويّ الذي قدمّه في كالاما.

من ناحيةٍ أخرى، لم يبقَ أمام هيلدر رودريغز أيّ شيءٍ ليخسره. لذا فقد جمع سائق "هوندا إتش آر سي" قواه كاملةً وهاجم بقوّةٍ طوال المرحلة الخاصّة بطولها البالغ 450 كيلو متراً في كالاما ليخلق فجوةً كبيرةً أمام منافسيه. لقد تمكّن الفائز بمرحلتين من رالي داكار 2015 من الإنهاء بفارق أربع دقائق كاملةٍ تقريباً أمام منافسه، وزميله في الفريق باولو غونسالفز. ولم يشكّل ذلك أيّ مصدر قلقٍ لصاحب المركز الثاني في الترتيب العامّ، حيث بدا راضياً بعد استعادة مركزه من مارك كوما، بعد أن باتَ واضحاً أنه الوحيد القادر على منافسة سائق الكيه تي إم مع انتهاء تسع مراحل من الرالي.

كوما يحاول الحفاظ على تقدّمه

يمكن القول أن الإنهاء في المركز الثالث، كان أمراً مقبولاً بالنسبة لكوما، مبتعداً عن بابلو كينتانيلا أكثر قبل أن يضطرّ إلى التعامل مع مشكلة غونسالفز. ومع الإنهاء خلف متصدّر المرحلة، عانى التشيليّ من ضربةٍ موجعةٍ، تماماً كما حصل مع توبي برايس الذي خسر أكثر من 23 دقيقةً. من ناحيته، حافظ جوان باريدا على مستوى منافسةٍ عالٍ طوال النصف الأول من المرحلة الخاصة، لينهي أخيراً خلف غونسالفز، كما أنهى كلٌّ من خافيير بيزوليتا وستيفان سفيتكو في المركزين الخامس والسادس على الترتيب، بفارقٍ بلغ تقريباً 20 دقيقةً خلف المتصدّر. أما بالنسبة للايا سانز وجوان بيدرو، فإن أداءهما اليوم لم يكن في مستوى البارحة، لينهيا خلف المتصدّر بفارق ساعةٍ و8 دقائق.

غاليغوز يقود وحيداً في فئة الدرّاجات الرباعية

بمركزه الخامس في أول مشاركةٍ له في الرالي الأهمّ في العالم، تمكّن فيكتور غاليغوز أخيراً من تحقيق أول فوزٍ له في داكار. وذلك على الرغم من البداية المخيّبة للآمال في بيونيس آيرس، إلا أن التشيليّ استطاع أخيراً تحقيق هدفه في الطريق إلى كالاما حيث قدّم أفضل أداءٍ له في داكار حتى الآن. فقد تصدّر لأكثر من 15 دقيقةً أمام رافال سونيك في النهاية. كما بات الآن بإمكان السائق البولنديّ الارتياح في المرحلة الخاصة حيث تمكّن من تعويض عشر دقائق من إغناسيو كاسال الذي أنهى رابعاً، ليعود سونيك ويتصدّر الترتيب العامّ بفارق أربع دقائق. ومع بقاء أربعة أيامٍ على النهاية، فإن المعركة ما بين الرجلين ستستعر بجنون.

لا تراجع بالنسبة للإسبانيّ

أنهى ناني روما اليوم أولاً مع نهاية المرحلة التاسعة في كالاما. وقد كان هذا الزخم متوقّعاً من سائق الميني، الذي فقد الأمل في الحصول على أيّ ترتيبٍ عامّ خلال أول يومٍ من الرالي. ولكن، وبعيداً عن أي استسلامٍ، قرّر الإسبانيّ جمع كلّ طاقته والإثبات للجميع أنه ولولا تلك المشكلة في اليوم الأول، لكان مرشّحاً أساسياً للفوز في أحد المراكز على منصّة التتويج. وقد كان فوزه المُذهل أمام ناصر العطية متصدّر الترتيب العامّ مثالاً حياً على هذا الكلام. لكن ومن جهةٍ أخرى، يبدو أن القطريّ لم يكن حزيناً لهذه النتيجة، التي ساهمت في تعزيز صدارته الإجمالية أمام أقرب منافسيه جينيل دي فيليرز بفارقٍ بلغ 15 دقيقةً.

أما الجنوب إفريقي، والذي كان قد دفع ثمناً باهظاً بسبب خطأ في الاستدلال، فقد هُزم أمام فلاديمر فاسيليف، الذي أظهر أيضاً مهاراته من بعد نتيجته الجيّدة والمفاجئة في الجولة الخامسة. وكنتيجةٍ لذلك، دخل الروسي ضمن المراكز الثمانية الأولى. أما من ناحية الترتيب العامّ، فما زال المركز الثالث من نصيب يزيد الراجحي. حيث أظهر أداءً أقلّ بعض الشيء من يوم الأحد، بفارقٍ بلغ 27 دقيقةً عن المتصدّر وذلك بعد أن سار لمسافة 200 كيلو متراً من دون مكابح. إلا أن السعودي كان أوفر حظاً من بيرنهارد تن برينك الذي خسر عدّة ساعاتٍ على الطريق إلى كالاما. أما سيريل ديسبريس فقد قدّم أفضل أداءٍ له منذ بداية الرالي وتمكّن من احتلال المركز العاشر.

الشاحنات

على الرغم من سيطرة إدوارد نيكولايف خلال القسم الأول من المرحلة الخاصة، إلا أن أيرات مارديف تمكّن أخيراً من التقدّم أمام مواطنه مع نهاية المرحلة الخاصة ليحقق الفوز. وكنتيجةٍ لذلك فقد ازداد الفارق ما بين المركز الأول والثاني في الترتيب العامّ، إلا أن نيكولايف ما زال يشكّل خطراً باحتلاله المركز الثاني.

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة رالي داكار
الحدَث داكار
قائمة السائقين أيرات مارديف , سيريل ديبريه , إدوارد نيكولاييف , جينيل دي فيلييرز , هيلدر رودريغز , خافيير بيزوليتو , خوان بيدرو , ناني روما , ناصر العطية , بابلو كوينتانيلا , ستيفان سفيتكو , توبي برايس , فلاديمير فازيليف , يزيد الراجحي
نوع المقالة تقرير المرحلة
وسوم المرحلة التاسعة, رالي داكار, كاماز, كيه تي إم, ميني, هوندا