خمسة فرق مختلفة تحتلّ المراكز الستة الأولى في ترتيب انطلاق سبا 24 ساعة

احتلّ كلّ من فرانك ستيبلر وأندريا بيسيني مركز الانطلاق الأول عن فئتي المحترفين والمحترفين - الهواة على الترتيب.

وقد أثبت فرانك ستيبلر سائق فريق "آودي دبليو آر تي" أنه الأسرع خلال التجارب التأهيلية لسباق توتال سبا 24 ساعة. وكان السائق الألماني والفائز السابق عام 2012، قد خطف المركز الأول من كيفن إيستر سائق فريق "فون رايان رايسينغ مكلارين" بفارقٍ ضئيلٍ بلغ 0.017 ثانية. بينما نجح أندريا بيسيني من فريق "كيسيل رايسينغ فيراري" باحتلال المركز الأول وبفارقٍ بلغ 0.046 ثانية.

وقد جاء آلفارو بارينتي من فريق "فون رايان رايسينغ مكلارين" ثانياً، في حين امتلأت المراكز الباقية حتى العاشر بسيارات بي إم دبليو وبنتلي؛ وهذا ما يعني أن المراكز الستة الأولى تضمّ خمس سياراتٍ لخمسة فرقٍ مختلفةٍ على شبكة انطلاق سباق توتال سبا 24 ساعة للتحمل.

إن الفوز بمركز الانطلاق الأول يعتمد كلياً على لفةٍ طائرةٍ خالية تماماً من أيّ خطأ، وهذا ما يعتبر أمراً غاية في الصعوبة، أضف إلى ذلك الضغط المتواصل على السائقين لإحراز توقيتٍ أفضل، وهذا ما يجعل من تلك المهمة أصعب وأصعب. وقد كان كلّ من لورنس فانثور سائق فريق "آودي سبورت دبليو آر تي" وماكسيم مارتن سائق فريق "بي إم دبليو سبورتز تروفي مارك في دي إس"، مرشّحين للفوز بمركز الانطلاق الأول، لكن كلا السائقين لم يتمكن من تحقيق لفةٍ طائرةٍ مثاليةٍ ليكتفيا بالمركزين السادس والعاشر على التوالي.

بالطبع، إنني فخورٌ بهذا الإنجاز 

فرانك ستيبلر

من جهته، تمكّن فرانك ستيبلر، زميل فانثور في الفريق، من تحقيق لفةٍ شبه مثاليةٍ لصالح فريق "آودي سبورت دبليو آر تي" خلف مقود سيارته ذات الرقم 2، وبتوقيتٍ بلغ 2:18.130 ثانية، وهو توقيتٌ يعتبر الأسرع حتى الآن في تاريخ جي تي3 على حلبة سبا. كما وتنفصل السيارات الثلاث الأوائل عن بعضها بزمن يبلغ أقلّ من نصف ثانية (ويفصل ما بين السيارات العشر الأوائل زمن أقلّ من 6 أعشارٍ من الثانية)، وهذا ما يضيف برهاناً آخر على المنافسة المحمومة التي تنتظر السائقين والجمهور على أرض سباق سبا 24ساعة.

ويَعِدُ سباق الغد بكمية حماسٍ كبيرة. ففي حين ستنافس السيارات على أرض حلبة سبا 24 ساعة، فإن قرية لوتو بأكملها ستمتلئ باحتفالاتٍ كبيرةٍ. لعلّ من أهمها حفلة الدي جيه العالمي مارتن سولفيغ، والذي سيعتلي المنصة بعد فناني دي جيه آخرين سيقدمون أفضل ما عندهم، في احتفالٍ سيبدأ من الساعة 9 مساءً. إن زيارة قرية لوتو قبل انطلاق السباق هي متعةٌ في حد ذاتها؛ خاصةً مع الفعاليات الترفيهية العديدة بدءاً بالجولات المتميزة على الحلبة، مروراً بالتصفيات النهائية لفعاليات نيسان نيسمو جي تي أكاديمي، بالإضافة إلى العديد من الفعاليات الأخرى العائلية، وأطيب الوجبات والمشروبات، مع العديد من نقاط البيع لكل ما يخطر في البال من تذكاراتٍ: يمكن لمعجبي الرياضة أن يجدوا كلّ ما يحلمون به في قرية لوتو. ولا يجب أن ننسى الألعاب النارية الرائعة كذلك مساء الأحد!

تعليقات السائقين

علّق فرانك ستيبلر: فقال: "لقد قدّم جميع أفراد الفريق أداءً ممتازاً في تحضير السيارة للتجارب. أعتقد أن تلك اللفة كانت تلك أفضل لفةٍ يمكنني القيام بها. إنني فخورٌ بهذا الإنجاز بالطبع، إلا أن ذلك ليس سوى خطوةٍ صغيرةٍ. سنرى الأداء الحقيقي لقدرة السيارة على المنافسة غداً في السباق".

أما كيفن إيستر، فقال: "لقد كانت قيادة السيارة صعبةً للغاية البارحة، ولكن وخلال الفترة الليلية، تمكنّا من تحسينها. أما خلال التجارب، فقد قرّر المهندسون تجربة شيءٍ جديد، ويبدو أنهم قد نجحوا في ذلك. بالطبع، إن خسارة مركز الانطلاق الأول وبفارق 0.017 ثانيةً لهو أمرٌ مخيبٌ للأمل بعض الشيء، لكنّ المركز الثاني يبقى مركزاً جيداً للانطلاق في السباق".

من جهته، قال أندريا بيسيني: "بعد حصة التجارب التأهيلية، شعرتُ أن بإمكاني محاولة تخطي توقيت لورنس فانثور وماكسيم مارتن – وقد نجحتُ في ذلك – إلا أنّ هذين السائقين برهنا على سرعتهما العالية. إن هدفنا هو الفوز عن فئة المحترفين – الهواة، خاصّة وأن زملائي في الفريق في مركزٍ جيد ضمن ترتيب البطولة، وفي حال واتنا فرصة تحقيق نتيجةٍ جيدةٍ إجماليةٍ، فلن ندّخر جهداً في استغلالها".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة بلانبان للتحمّل
الحدَث سباق سبا 24 ساعة
حلبة سبا-فرانكورشان
قائمة الفرق كيسيل رايسينغ , فريق أودي سبورت دبليو آر تي , فون راين ريسينغ
نوع المقالة تقرير التجارب التأهيليّة