ستيبلر يحرز مركز الانطلاق الأوّل لصالح آودي على حلبة سبا 24 ساعة

تمكّن فرانك ستيبلر من اقتناص مركز الانطلاق الأول خلال حصّة التجارب التأهيلية الأخيرة لسباق سبا 24 ساعة خلف مقود سيارة آودي دبليو آر تي التي يتشاركها مع زميليه نيكو مولر وستيفان أورتيلي.

يتمّ السماح لكلّ سائقٍ بإجراء لفتين سريعتين، الأمر الذي أدى إلى ازدحام الحلبة ما سبّب بالتالي إعاقة بعض السائقين لبضعهم الآخر، كما حصل تماماً مع فنسنت آبريل من فريق إتش بي بي موتورسبورت بنتلي كونتيننتال جي تي3 والذي تعرّض لإعاقةٍ من قبل أندريه لوتيرر سائق "فونيكس راسينغ آودي آر8 إل إم إس". وقد تمّ لاحقاً استدعاء كلا السائقين من قبل الحكّام.

نقطةٌ أخرى كانت موضع الكثير من النقاش خلال الأسبوع، ألا وهي موضوع حدود الحلبة، حيث يتمّ التحقيق في أداء تسعةٍ من أصل عشرين متسابقاً، للبتّ في موضوع تجاوزهم حدود الحلبة أم لا. وهذا بالطبع ما سيؤدي إلى خلط الأوراق من جديدٍ.

من ناحيته، يبدو أن ستيبلر لم يتأثر بأيّ مما سبق، فقد أدّى أداءً نظيفاً وسريعاً خلف مقود آر8 إل إم إس، ليتمكّن من اقتناص مركز الانطلاق الأول أمام كيفن إيستر سائق فون راين راسينغ مكلارين 650 إس (أداؤه أثناء لفته السريعة ما زال تحت التحقيق، كما أسلفنا سابقاً) بفارقٍ بلغ 0.017 ثانية، بينما حلّ أندريا بيسيني سائق كيسل راسينغ خلف مقود فيراري 458 إيطاليا ثالثاً، والذي ينتظر نتيجة التحقيق في أدائه خلال اللفة السريعة للبتّ في موضوع تجاوزه حدود السباق أم لا.

أما المركز الرابع فكان من نصيب آلفارو بارينتي خلف مقود مكلارين، والذي ينتظر بدوره نتيجة التحقيق، وقد تمكّن ماكسيم سوليت خلف مقود بنتلي من تأمين المركز الخامس، بينما حلّ زميله ستيفن كاين عاشراً.

وحلّ البطل المحلي لورنس فانثور سائق دبليو آر تي آ,دي سادساً، في حين أنهى مواطنه البلجيكي ماكسيم مارتن في المركز 12 الذي يقود لصالح "مارك في دي إس راسينغ بي إم دبليو زد4"، خلف سائق فونيكس آودي والفائز ثلاث مرات بسباق لومان 24 ساعة أندريه لوتيرر.

ويبدو أنّ أمام الحكّام عملٌ كبيرٌ، ونتائجه ستؤدي إلى المزيد من خلط الأوراق في ترتيب الانطلاق.

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة بلانبان للتحمّل
الحدَث سباق سبا 24 ساعة
حلبة سبا-فرانكورشان
قائمة السائقين فرانك ستيبلر , نيكو مولر , ستيفان أورتيلي
قائمة الفرق فريق أودي سبورت دبليو آر تي
نوع المقالة تقرير التجارب التأهيليّة