إيكوري إيكوس يؤمن مركزاً على منصة التتويج للمرة الثانية على التوالي

قدم فريق "إيكوري إيكوس" مع سائقيه آلاسدير ماكيغ، ديفون موديل، أوليفر براينت وألكسندر سيمس أفضل أداءٍ لهم في سلسلة بلانبان لهذا الموسم، حين أنهوا سباق سبا 24 ساعة على منصة التتويج عن فئة المحترفين – الهواة للسنة الثانية على التوالي.

وكان الفريق الإسكتلندي قد قطع خطّ النهاية محرزاً مركزاً ثالثاً عن فئته، ومركزاً سابعاً مذهلاً في الترتيب العام ضمن أصعب سباق جي تي في العالم الذي يشارك فيه نخبة الفِرق، السائقين والسيارات من جميع أنحاء العالم، وهذا ما يرفع أكثر وأكثر من أهمية الإنجاز الذي حققه الفريق.

وقد بدا واضحاً مع البداية الصعبة خلال القسم الأول من سبا 24 ساعة، أنّ الأمر لا يتمحور فقط حول تسجيل النقاط، بقدر ما يعتمد على محاولة استخراج أقصى قدرةٍ لسيارة بي إم دبليو زد4 جي تي3 لما بدا أنه سباقها الأخير على الحلبة البلجيكية.

لقد تصدّرنا السباق في مرحلةٍ من المراحل، وهذا ما يعتبر بحقّ أمراً رائعاً

ألكسندر سيمس

وشارك ألكسندر سيمس، متصدّر ترتيب جي تي البريطانية لصالح فريق "إيكوري إيكوس"، ضمن فعاليات سلسلة بلانبان وفي سباقه الأطول لهذا الموسم، ليثبت مقدرةً وجدارةً عاليين؛ فلم يخيّب التوقعات المعقودة عليه، حين تمكّن من انتزاع المركز السادس بعد انتهاء اللفة الأولى التي شهدت الكثير من التقلبات في المراكز وهطولاً غزيراً للأمطار. وقد أدى المزج ما بين السرعة الكبيرة والاستراتيجية الجريئة إلى تحويل المركز الثالث في الفئة إلى مركزٍ أول، وذلك بعد مرور ثلاث ساعاتٍ من القيادة المتميزة ضمن المراتب الثلاث الإجمالية الأوائل.

يعود قسمٌ كبيرٌ من الفضل في هذا التقدم الكبير إلى الاستراتيجية الجريئة التي اعتمدها الفريق، حيث قرروا البقاء على الإطارات المطرية، وعدم استبدالها، في حين قامت أغلب الفرق البقية بعكس ذلك، ليثبت الوقت لاحقاً أن ذلك كان الخيار الصحيح، بعد أن تبلّلت أجزاءٌ جديدةٌ من الحلبة بشكلٍ كاملٍ للمرة الثانية.

لكن خلال الفترة الليلية وفي ظلّ ظروف انخفاض الحرارة والجفاف النسبي لأرض الحلبة، بدا واضحاً أنّ بي إم دبليو زد4 تعاني، لينخفض ترتيبها أكثر فأكثر. لكن الفريق لم يستسلم أبداً، وبجهود السائقين بريانت، موديل وماكيغ مجتمعةً، تمكّنت السيارة من اكتساب المزيد من المراكز مرة أخرى.

لقد أدى اجتماع جهود السائقين الأربعة معاً، بالإضافة إلى توقفات الصيانة الممتازة إلى هذا المستوى المرتفع في الأداء. لم تعانِ السيارة من أي عطلٍ أو مشكلةٍ تذكر طوال فترة السباق، بل وعادت إلى الحظيرة من دون أي خدشٍ، لتشهد على الأداء المتقن للفريق ككل.

ورغم أن احتلال المركز الثالث على منصة التتويج يعدّ نتيجةً رائعةً بحدّ ذاتها في سباقٍ صعبٍ مثل سبا 24 ساعة، إلا أن الإنجاز الأهمّ يكمن في احتلال المركز السابع في الترتيب الإجمالي مع وجود 58 سيارةً مشاركةً.

يقول آلاسدير ماكيغ معلقاً على مجريات السباق: "إن الإنهاء على منصة التتويج في سباق سبا 24 ساعة أمرٌ رائعٌ للغاية. إنه السباق الأكبر والأعلى منافسةً لسباقات جي تي في العالم بأسره، لذا فإنني ممتنٌ لوجودي ومشاركتي في هذا النجاح. لقد أثبت مارك ليمر والفريق ككل أنهم على قدر المسؤولية بالرغم من جميع الظروف والمعوقات، حيث جهزوا سيارةً بجهوزيةٍ تامةٍ لفريق إيكوري إيكوس. كما قدّم زملائي في الفريق ديفون، أولي وألكسندر أداءً مذهلاً عالي المستوى، ونحن نتطلع قدماً لبقية الموسم لتقديم أفضل ما لدينا وحصد أكبر عددٍ ممكنٍ من النقاط".

من جهته، يعلّق ديفون فيقول: "لقد كان موسماً صعباً بالفعل، إلا أننا تمكنا من الحضور إلى سبا وتقديم أداءٍ مذهل! لا أعتقد أن بإمكاننا تقيم أفضل مما قدمناه بالفعل. لقد أدت السيارة أداء ممتازاً خالياً من الأعطال، وهذه شهادة اعتزازٍ بحقّ فريق بارويل موتورسبورت على عملهم المتقن. كما كان أداء ألكسندر بدوره رائعاً خلال القسم الأول الصعب، بينما أكملنا أنا وأولي من بعده. إنها حلبةٌ رائعةٌ حقاً: فمستوى السيارات والفرق هنا لا يمكن أن تجده في أي مكانٍ آخر في العالم!".

أما أوليفر بريانت، فيعلق بدوره ويقول: "يا لها من نتيجةٍ مذهلةٍ لفريق إيكوري إيكوس! إن الفوز بالمركز السابع الإجمالي للمرة الثانية على التوالي والمركز الثالث على منصة التتويج ضمن فئة المحترفين – الهواة في منافسات أصعب بطولة جي تي في العالم لهوٌ أمرٌ يدعو إلى الفخر بكلّ تأكيدٍ. إن كل ذلك لم يمكن ممكناً لولا الدعم المستمر من قبل الرعاة المخلصين والجهد العالي المتميز من قبل بارويل موتورسبورت".

ويكمل ألكسندر سيمس بدوره التعليق على الحدث، فيقول: "يعتبر سبا 24 ساعة واحداً من أصعب سباقات جي تي3 في العالم، لذا فإن الفوز بالمركز الثالث على منصة التتويج ضمن الفئة والسابع الإجمالي يعتبر أمراً مذهلاً بحق. لقد قدم الفريق بكامل أعضائه مجهوداً استثنائياً خالياً من أي خطأ طوال كامل الأسبوع، لذا فإن هذه النتيجة تعتبر بمثابة جائزة لهم على ما قدموه؛ لقد عدنا بالسيارة إلى الحظيرة من دون أي خدش، ولم نخسر أي وقت أثناء توقفات الصيانة. إن التغييرات الفجائية في الترتيب خلال القسم الأول من السباق جعلته صعباً للغاية على السائقين والسيارات معاً لكننا استطعنا تجاوز ذلك واستعماله لمصلحتنا. في الحقيقة، فقد تصدّرنا السباق في مرحلةٍ من المراحل، وهذا ما يعتبر بحقّ أمراً رائعاً. كما أنّ المنافسة ضمن فئة المحترفين – الهواة عاليةٌ للغاية، ونتيجتنا في هذا السباق تمنحنا الفرصة لمواجهة المنافسة التي تنتظرنا".

أما مارك ليمر، مسؤول فريق بارويل موتورسبورت، فيقول معلقاً: "إنه لإحساسٌ رائعٌ أن نتمكن من تحقيق المركز على منصة التتويج في منافسة أهمّ الفرق في هذا المجال، وخاصة على حلبة سبا. لقد كان كلٌّ من أسلوب القيادة، وقفات الصيانة، تحضيرات السيارة والاستراتيجية مركزاً من دون أية أخطاء. في الحقيقة، فقد قدّم الجميع أداءً مبهراً ولا يمكنني تصور أي أداءٍ أفضل تحت أية ظروف كانت. إن حقيقة استحواذنا ومنافستنا على مركزٍ ضمن منصة التتويج خلال الساعات الأولى من عمر السباق لهو أمرٌ مذهل بالفعل، نظراً لطبيعة المنافسة العالية التي يتمتع هذا السباق".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة بلانبان للتحمّل
الحدَث سباق سبا 24 ساعة
حلبة سبا-فرانكورشان
قائمة السائقين آلسدير ماك كيغ , ألكسندر سيمز , ديفون موديل , أوليفر براينت
قائمة الفرق ايكوري ايكوس
نوع المقالة تقرير السباق