تحليل: كيف ستقوم لامبورغيني بإعادة تقديم نفسها خلال السباق

لقد بدأ التغيير يظهر بالفعل على لامبورغيني. ويبدو أن ذلك الاسم العريق، الذي يترافق في الذهن غالباً مع كونتاش وكرود، في مهمّةٍ لإعادة تقديم نفسه، ليس كصانع سياراتٍ رياضيةٍ فحسب، بل كقوّةٍ يُحسب لها حسابٌ على أرض الحلبة.

فلننسَ الأداء المُحرج في لومان منذ عدّة سنوات: هناك الآن تركيزٌ كاملٌ في موطن لامبورغيني موجّهٌ خصيصاً لرياضة السيارات، مع شخصٍ جديدٍ استلم دفّة هذا التوجّه: بطل جي تي، الإيطاليّ جيورجيو سانا.

يُدعى هذا القسم الجديد: لامبورغيني سكوادرا كورس وهو مسؤولٌ عن إدارة مشاركات لامبورغيني في البطولات الثلاث (أميركا، آسيا وأوروبا) بالإضافة إلى برنامج جي تي3 ومبادرة السائقين الشباب الجديدة كذلك.

ويرى سانا أن إشراقة الفجر الجديد للشركة بتركيزها المكثّف على رياضة السيارات، قد أصبح أمراً واقعاً، فيقول: "فلننسَ الماضي؛ حين كان موضوع رياضة السيارات يأتي في المرتبة الثانية ضمن أولويات الشركة".

وتابع، قائلاً: "أما الآن، لدينا التزامٌ واضحٌ من مجلس الإدارة بتسويق لامبورغيني ولدينا كذلك قسم رياضة السيارات الخاصّ بنا الذي يتمّ فيه التركيز على رياضة السيارات فقط دون غيرها. ما حصل خلال السنوات العشر الأخيرة لم يكن تحت إدارة المصنّع، لكننا الآن في مسعىً جديّ لتغيير ذلك".

ثم أكمل سانا، قائلاً: " تودّ لامبورغيني بالطبع بيع السيارات، ويبقى المستهلكون هم محور اهتمامنا على المدى الطويل، بالأخصّ مستهلكي رياضة السيارات. إننا نصنّع سياراتٍ تجاريةً ونودّ لتلك الصورة أن تنعكس ضمن السباقات، لذا فإنّ النماذج الأولية لم تعد خياراً مقبولاً، كما أننا نودّ لهاريكان أن تكون أفضل سيارة جي تي3 حتى الآن".

وتابع: "لدينا شراكةٌ مع دالارا، وهم يهتمون بنواحي الانسيابيّة في سيارة جي تي3، كما نتشارك نفس المنصّة مع آودي آر8 إل إم إس ألترا، لذا فنحن واثقون من امتلاكنا لجميع مكوّنات صناعة سيارة سباقٍ ممتازة".

ويكمل سانا معلّقاً حول التغييرات في لامبورغيني: "لقد قلنا لمجلس الإدارة أننا في حاجةٍ لتكريم الشركة في يوبيلها الذهبيّ، وأنّ الوقت قد حان للدفع نحو الأمام"، وأضاف: "نملك حالياً معايير لإطلاق البرنامج، وسنبدأ منها نحو الأمام".

ثم يستطرد، قائلاً: "لقد أدّت سوبر تروفيو أداءً جيداً لنا، فهي تؤمّن الجوّ المثالي والمناسب للسائقين الأكبر سنّاً، لكنّها مكانٌ جيدٌ كذلك للسائقين الصغار للتعلّم وإظهار مواهبهم وإمكانياتهم قبل الانتقال إلى برنامج جي تي3".

وتابع: "إن برنامج السائقين الشباب موجّهٌ خصيصاً لإظهار سوقنا الخاصّ، لدينا سائقون من أوروبا، آسيا، أميركا وأستراليا وجميعهم قد أثبتوا سرعتهم، وجدارتهم في سيارة جي تي3 سوبر تروفيو".

 

هاريكان الجديدة

من ناحيتها، تمتلك سيارة هاريكان الجديدة مظهراً لافت الجمال وتبدو كتحفةٍ متماسكةٍ. وقد تمكّنت من إثبات جدارتها خلال سباق مونزا في جي تي3، قبل أن يتمّ استبعادها بسبب مخالفة قوانين الوقود؛ حيث لم تكن قياسات منظّم التدفّق صحيحةً الأمر الذي عنى أنّ الوقود سيتدفّق بسرعةٍ أكبر أثناء التعبئة ويوفّر المزيد من الوقت أثناء وقفات الصيانة.

هناك بعض الأدلة كذلك على تواجد تقنيّي مجلس إدارة مجموعة فولكسفاغن وآودي ضمن حظيرة لامبورغيني، إلا أنّ سانا يصرّ أن هذه السيارة ليست مجرّد سيارةٍ آودي مع شعارٍ مختلفٍ.

فيعلّق: "نعم، إننا نتشارك نفس المنصّة، وبعض المعلومات من آودي حول طاقة نظام المحرك، لكننا نملك المهندسين الخاصين وشراكتنا الخاصة مع دالارا في مجال الانسيابية، الهيكل وجهاز التعليق، وهذا ما يفصلنا تماماً عن آودي آر8. لدينا التزامٌ كاملٌ من لامبورغيني سكوادرا كورس ونملك الرغبة الجارفة في الفوز كلامبورغيني".

ويختم سانا موضّحاً رؤيته حول مستقبل فرق العمل في لامبورغيني، فيقول: "إن فِرَق المستهلكين هي ما نريده للمستقبل. لقد بدأنا العمل على ذلك بالفعل وسنبدأ بتسليم السيارات خلال شهر سبتمبر/أيلول من هذا العام، ونودّ فرقاً جيّدةً كمفتاحٍ للسوق. هذه هي مقاربتنا لكيفية فوزنا وكيفية بيع المزيد من سياراتنا. بسيطةٌ وفعالةٌ!.

 

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة بلانبان للتحمّل
نوع المقالة تحليل